تاجبر

تم اتخاذ القرار بالموافقة على اللوائح الجديدة في المجلس الأعلى للبورصة ووافقت البورصة على ذلك وأوكلته إلى مجلس الوسطاء.

وأفادت وكالة أنباء البورصة الإيرانية (سنا)، أن المدير التنفيذي لشركة وساطة "تامين سرمايه نوين"، عليرضا تاجبر أوضح في حديث له اليوم أنه "هناك القليل من العمل الذي يتعين القيام به لتثقيف المستثمرين في سوق رأس المال، ويجب على جميع المسؤولين التنفيذيين في السوق القيام بذلك".

ولفت تاجبر، الى "انه نرى بورصة طهران وخدمات المعلومات والتبادل تحرز خطوات كبيرة في مجال المثاقفة، ولكن من المتوقع أن يواكب بقية السوق ذلك أيضًا".

وبين الخبير في سوق راس المال، انه هناك شغور في سوق التعليم في سوق رأس المال وهذا يؤدي إلى اتخاذ قرارات ومن أجل تجنب سلوك السوق الشامل والانفعالي الشامل لعدة قطاعات يتم تقييد إدخال الرموز.

وأشار تاجبر إلى أن أحد الحلول هو اشتراط وجود مستثمرين جدد للتعليم قبل الشراء في سوق رأس المال، وقال: ان قلة الوعي تؤدي إلى سلوك جماعي وخسائر. ربما يكون بعض القرارات ذريعة لتعزيز سوق التعليم في سوق رأس المال.

وواصل العضو في مجلس إدارة الوسطاء إلى تغييرات الحجم الأساسي وقال: زيادة الحجم الأساسي للشركات المساهمة والشركات في OTC، بسبب السيطرة على هيجانات المستثمرين الجدد في هذا السوق.

وحول انخفاض الهيجانات في السوق، قال: "يبدو أنه بعد اجتياز الاضطرابات والهيجانات الحساسة في السوق والاستقرار النسبي لعملية التداول، ينبغي كتابة وثيقة تدريب بين المديرين التنفيذيين في السوق لإبلاغ جميع المؤسسات المالية ومؤسسات سوق رأس المال بخدمات المعلومات وبورصة الأوراق المالية ومراكز التدريب ومساعدة المساهمين".

وقال "علينا أن ننفق على التعليم، وليس من الصواب أن يتم تجنب كل العناصر، وأن المسؤولية تقع فقط على شركة المعلومات والخدمات، للبورصة، وشركة التدريب".

وبين انه "لذلك يجب كتابة وثيقة مدتها ثلاث سنوات، يتم فيها تحديد معالم قطاعات المجتمع وتعليم الناس، وتوفير تعليم متسق لكل قسم، وبالتأكيد تقليل الإثارة من الناس مع التعليم. لهذا السبب، أجد أن هذين القانونين الجديدين مفيدان على المدى القصير، ولكن إذا أردنا اتخاذ قرار طويل الأجل، يجب أن تكون لدينا رؤية لتعليم سوق رأس المال بمشاركة جميع الركائز"./انتهى/

ارسال التعليق

You are replying to: .
9 + 0 =