اروجی

وصف عضو مجلس إدارة شركة فرابورس إيران أحمد بويانفر النمو المستمر في سوق رأس المال الإيراني أنه يعتمد على الاستقرار الاقتصادي والسياسي في ظل الظروف الحالية.

وذكرت وكالة الأنباء البورصة الإيرانية (سنا) أن بويانفر أوضح في تصريح للوكالة اليوم أن الأسواق المحلية في البلاد لا تتأثر بالأحداث العالمية، وقال: "إذا نظرنا إلى الشؤون الداخلية ودورها في نشاط السوق، فإنه سيكون العائد خلال الشهر والنصف المتبقى من العام الإيراني ۱۳۹۸ سيزداد بمقدار ۵ % الأمر سيؤدي إلى ارتفاع مؤشر السوق بما يتناسب مع الظروف الاقتصادية والسياسية للبلد متأثراً بأسعار الصرف والتضخم".
وتطرق بويانفار إلى تقييمه للجولة الثانية من مسابقات الخوارزميات، وقال: "لحسن الحظ  تمكن هذا النوع من المنافسات حتى الآن من فتح طريقه أمام المسوقين ونخبة البرمجيات، مع تقديم المزيد من التطبيقات هذا العام عن العام الماضي. وفي الوقت نفسه، تم مشاركة العديد من الفرق المتخصصة في هذا المجال ضمن المنافسات".
وأضاف: "عادة ما يتم الاستفادة من الصفقات الخوارزمية من قبل مجتمع المتداول المحترف لأن المتداول المحترف لديه احتياجات أكثر تحديداً، مثل المتداول المحترف الذي يتطلع إلى تنفيذ أمره بسرعة أو طلبه أو الحصول على رد فعل ومعالجة أسرع. ومع ذلك ، فإن المتداول المبتدئين ليس لديه مثل هذه المتطلبات".
وأشار بوفانفر إلى إنه إذا كان وضع السياسات على المدى الطويل يمكن أن يقيد وصول الأفراد إلى الاستثمار المباشر من السوق، فإن هذه المشكلة سيتم حلها، لأنه في هذه الحالة يكون المحترفون والمستثمرون المحترفون، لديهم هم أنفسهم أدوات التحليل والرؤية طويلة الأجل، لذلك يتخذون قرارات أكثر حكمة وأقل عاطفية.
انتهى

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 11 =