همتی

أكد محافظ البنك المركزي الايراني، ان قرار تمديد أو عدم تمديد مجموعة العمل المالي الدولية (FATF) فيما يخص تعليق ايران من قائمتها السوداء لا يؤثر على أوضاع سوق الصرف في البلاد.

وأوضح عبدالناصر همتي، في تدوينة اليوم الأحد، بأن المضاربين والإنتهازيين في سوق الصرف يعمدون لإثارة الدعايات حول الاجتماع المرتقب لمجموعة العمل المالي الدولية (المعنية بغسيل الأموال)، دون الاطلاع على تفاصيله المعقدة بشأن ايران.

وشدد همتي على أن قرار التمديد أو من عدمه الذي ستتخذه مجموعة العمل (FATF) لن يؤثر بشكل ملحوظ على أوضاع النقد الأجنبي في ايران، حيث ان البنك المركزي ينفذ تحويلات النقد الأجنبي عبر آليات مصرفية بديلة غير قابلة للحظر وذلك على وقع تشديد الحظر الأميركي وامتناع غالبية البنوك الأجنبية من التعامل مع المصارف الايرانية.

ولفت همتي الى أن تذرع المضاربين وما يذكر بالفضاء الافتراضي بتأثر سوق الصرف بقرار (FATF) المرتقب لا يتماشى مع وقائع السوق وعملية توفير العملة الصعبة عبر التجارة الخارجية للبلاد والرؤية المستقبلية لافتتاح قنوات مالية جديدة، كما أن المركزي الايراني يواصل بقوة مراقبة حركة النقد وعمليات مكافحة غسيل الأموال بموازاة ادارة سوق الصرف.

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 6 =