چراغی

قيم عضو مجلس الأعلى للبورصة الإيرانية شاهين شيراغي القرار الجديد الصادر عن منظمة البورصة والأوراق المالية حول زيادة حجم التداولات في البورصة واضافتها الى تعاملات فرابورس ايران باعتبارها حاجة مهمة وعاملاً اساسيا لتحركات السوق.

وذكرت وكالة الأنباء البورصة الإيرانية (سنا) أن شراغي أكد في تصريح اليوم للوكالة على أهمية قرارات الصادرة عن منظمة البورصة والأوراق حول زيادة حجم التعاملات في البورصة وإضافة هذا الحجم على تعاملات فرابورس إيران، وقال: "إن قرار زيادة حجم التداول يعتبر مهم للغاية التي اتفق عليها معظم خبراء السوق، لأن الأرقام المعلنة كحجم أساسي تتراجع إلى عدة سنوات بسبب الضرورة إلى تحديث المعلومات" مشيرا إلى أن الخبراء اتفقوا على إضافتها في السوقين الأول والثاني وسوق الأساسي لشركة فرابورس إيران. 
وبين شراغي إن السبب الرئيسي لهذا القرار هو زيادة معامل السيطرة على الانفعال في السوق، وقال: "إن أحد الحقائق التي لا يمكن إنكارها هي الزيادة اليومية في حجم السيولة في البلاد والتي تزيد عن 1200 مليار تومان إيراني (دولار = 4200 تومان) وهذا يدل على التحول من البنك المحور إلى سوق المحور في سوق رأس المال الأمر سيؤدي إلى زيادة في قيمة الأسهم. 
واوضح شراغي أنه إلى جانب التدابير المتخذة في مجال حجم الأساسي، سيتم طرح الأسهم العائمة على جدول الأعمال أيضا. وقال: "إنهم يسعون بشدة إلى تعويم الأسهم ، ولأن رأي الجميع مشترك ، يميل الناس إلى شراء أسهم قريبة من قيمتها الحقيقية، وبالتالي، فإنه سيتم التركيز على استثمار موارد الناس في الأسهم ذات الإمكانات العالية حتى يتم أيضاً معالجة المخاوف بشأن أسهم الشركات الصغيرة في البورصة.
انتهى

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 3 =