طیب نیا

كتب وزير الاقتصاد السابق الإيراني علي طيب نيا اليوم رسالة شكر إلى الرئيس السابق لمنظمة البورصة الإيرانية شابور محمدي تقديرا لجهوده في تطوير البورصة الإيرانية خلال فترة ترأسه مؤكدا ان نمو سوق رأس المال اليوم هو نتاج استراتيجيات بناءة الذي وضعها محمدي. وذكرت وكالة الأنباء البورصة الإيرانية (سنا) بأن نص الرسالة كانت بما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم

وَأَوْفُوا الْكَيْلَ إِذا كِلْتُمْ وَ زِنُوا بِالْقِسِطَاسِ الْمُسْتَقَيمِ ذِلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلِ أَحْسَنُ تَأْوِیلًا «آیه ۳۵، سورة الإسراء»

أن الدكتور شابور محمدي هو أحد المديرين الاقتصاديين الخبراء والفعّالين والكفؤين في الدولة الذين يتحملون في العديد من المجالات الهامة والخطيرة مسؤولية الالتزام بالمبادئ والمعايير المهنية من ناحية والجدية والمثابرة إلى جانب الإبداع والابتكار من ناحية أخرى بمساعدة الشباب والحيوية. حيث أنه لم يدخر جهداً في تحقيق الأهداف الاقتصادية السامية للنظام والمنظمة تحت إدارته. عندما قبل د. محمدي دعوتي لتولي نائب وزير الشؤون الاقتصادية بوزارة الشؤون الاقتصادية والمالية ، قام بخطوات مزدوجة في دفع الخطط الاقتصادية للحكومة الحادية عشرة والوزارة  إلى الأمام، كما ساهم في صياغة قانون إزالة الحواجز أمام الإنتاج وصياغة البرامج والاستراتيجيات التي كنت مسؤولا عنها في وزارة الاقتصاد لمدة ۴ سنوات. وكان من أهم هذه البرامج الجهود المبذولة لتحسين بيئة الأعمال ، والتي تم وضع حجر الأساس لها بمساعدة زملائه في الدائرة الاقتصادية. عندما أصبح رئيسًا لمنظمة البورصة، نضج السوق خلال فترة ولايته في منظمة البورصة و الأوراق المالية، حيث يعتمد النجاح المستمر لسوق رأس المال على دعم جميع الوكالات الحكومية والمشاركين في السوق. و كان تعيين الرئيس الجديد لمنظمة البورصة  والأوراق المالية وسيلة لكي اشكر جميع الجهود الدؤوبة والدعم من الدكتور محمدي في الحكومة الحادية عشرة وأتمنى لهم النجاح في مراحل أخرى من الحياة. كما أتمنى للرئيس الجديد للمنظمة د. حسن قاليباف دوام النجاح والتقدير والمثابرة على تطوير البورصة الإيرانية أكثر خاصة أنه لديه خبرة في إدارة بورصة طهران لأكثر من عشرة اعوام

 علي طيب نيا

وزير الشؤون الاقتصادية والمالية السابق

ارسال التعليق

You are replying to: .
7 + 3 =