همتی

أكد محافظ البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي بأن البنك والمصدرون غير النفطيون قدموا خلال ۵۰ يوم الماضية  أكثر من ۲.۵ مليار دولار ، التي وفرت حوالي ۵۰ % منها من خلال نظام نيما.

وذكرت وكالة أنباء البورصة الإيرانية (سنا) أن همتي أوضح في تغريدة له على انستغرام اليوم أنه مع وجود المشاكل الناتجة عن كورونا وإجراءات المتابعة من دول الجوار و أغلاق الحدود وأيضاً إغلاق العديد من شركات الصرافة و مراكز انتقال العملات، فإن البنك المركزي والمصدرون غير النفطيون قدموا خلال ۵۰ يوم الماضية  أكثر من ۲.۵ مليار دولار ، التي وفرت حوالي ۵۰ % منها من خلال نظام نيما.

وقال: "مع انتعاش وإحياء عملية الصادرات غير النفطية والنفطية ، تشير توقعات البنك المركزي إلى عودة الوضع الطبيعي للصادرات غير النفطية وتوريد العملات الأجنبية كالمعتاد، كما تم إلى جانب ذلك بأن وصول إلى موارد البنك المركزي في الخارج كانت إيجابية أيضًا".

وأكد همتي: إن الأجواء النفسية والدعائية التي نشأت حول معدل التضخم المتوقع وظروف الصرف الأجنبي المستقبلية للبلاد ، بعيدة كل البعد عن التنبؤات القائمة على الحقائق والمعلومات المتاحة.

وقال: " لدى الشعب العزيز الحق في استثمار مواردهم وأصولهم في مختلف القطاعات مثل البورصات والبنوك والعقارات والعملة والذهب ، لكن من واجبي إعادة تحذير خطر الاستثمار في العملات الأجنبية".

انتهى

ارسال التعليق

You are replying to: .
6 + 8 =