معمارنژاد

أكد معاون وزير الاقتصاد الإيراني عباس معمار نجاد إن الحكومة الإيرانية ستنسحب من إدارة صندوق الوساطة المالية  ETF حلول عام ۲۰۲۲ (اي بعد نهاية عام ۱۴۰۰ وفق التقويم الإيراني)

وذكرت وكالة أنباء البورصة الإيرانية (سنا) أن معمار نجاد أوضح في تصريح اليوم بأنه وفقًا للقانون ، ستكون إدارة الصندوق في أيدي الحكومة حتى نهاية الخطة الخمسية السادسة، الا إن الحكومة  السادس ، اي ان الحكومة ستكون ملزمة بإدارة الصندوق حتى عام ٢٠٢٢ .

وقال: إن الآلية التي تمت الموافقة عليها من قبل مجلس الوزراء والقانون ، و أنه يجب على الحكومة الانسحاب تدريجيًا من إدارة صناديق الوساطة المالية أو صناديق الاستثمار المتداولة. بحيث يحق للأفراد الذين يمتلكون عُشر وحدات الصندوق المشاركة في الاجتماعات ويمكنهم المشاركة في تحديد إدارة الصندوق واتخاذ القرارات.

وقال "من الممكن بيع الوحدات المتبقية إلى كيانات قانونية. وبما أن تكوين الأسهم في هذه الصناديق جيدة وقيمة ، فاننا نتوقع أن يتم تشجيع الكيانات القانونية على شراء الوحدات".

واضاف: "تقديرنا أنه في الأيام الأخيرة من الموعد النهائي للاكتتاب ، سيتم استقبال جيد لشراء وحدات من صندوق الوساطة المالية الأول ، ليتم بيع كل وحدة استثمارية للعموم مقابل ۱۰ آلاف تومان ، وإن السعر الحقيقي يقترب من ۲۰ ألف تومان".

وحول نقل أصول البنوك بين معمار نجاد: إن عملية نقل أصول البنوك جارية ، وخلال الشهر والنصف الماضيين ، باعت البنوك فقط ۷۰۰۰ مليار تومان من الأسهم.

وتابع نائب وزير الاقتصاد للشؤون المصارف والتأمين بانه "سيتم الإعلان عن أول عرض حكومي كبير في الأيام القليلة المقبلة وسنقوم بتسليم مجموعة أوميد الاستثمارية المتعلقة ببنك سبه الذي تبلغ قيمته ۷۰ ألف مليار تومان".

انتهى

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 15 =