امیر هامونی

أشار الرئيس التنفيذي لبورصة فرابورس إيران أمير هاموني إلى الإجراءات التي تم اتخاذها لنقل الأندية الرياضة استقلال و برسبوليس  وقال: "لا تزال هناك سوى سلسلة من العمليات ، بما في ذلك التسجيل مع منظمة البورصة وزيادة رأس المال من أصول هذين الناديين الذي بسبب ضيق الوقت سنرى قريبا توريد أسهم "سرخابی".

وذكرت وكالة الأنباء البورصة الإيرانية (سنا) بأن هاموني أوضح في مقابلة مع إذاعة إيران اليوم أن فرابورس ترحب بدخول وقبول جميع الشركات في سوق الأوراق المالية ، وقال: استناداً للقانون الأساسي في إيران رقم ۴۴ و كذلك قانون الموازنة العامة للعام الإيراني ۱۳۹۸ (بدأ في ۲۰ مارش ۲۰۱۹) حول التأييد على خصصة نادين استقلال وبرسبوليس، وأيضاً وضع انتقال هذين الناديين على جدول أعمال المجلس الأعلى للإنتقال و مجموعة سوق رأس المال. وفي هذا الصدد ، تم عقد عدة اجتماعات في وزارة الرياضة ، وجلس الشورى الإسلامي ومنظمة الخصخصة.

وأضاف: "تعقد حاليًا اجتماعات أسبوعية ومنتظمة في منظمة الخصخصة للدراسة الموضوع وخاصة كيفية نقل وانتقال، ونتمنى أن نرى النتيجة قريباً وأن تستضيف سوق رأس المال وصول هذين الناديين".

وأشار هاموني إلى أنه في عملية الخصخصة ، عادة ما تكون هناك مقاومة من جانب مديري هذه الشركات الحكومين لعرض الأسهم والخصخصة. وقال:" هذه المقاومة نرى من قبل جميع المدراء الحكوميين، في حين أنه لا يوجد هذا الشيء من جانب المساهم الرئيسي، وهو الحكومة أو الوزارة المعنية ، بل على العكس ، هناك رغبة أكبر من جانب هؤلاء المساهمين الرئيسيين في الانتقال والخصخصة".

وبحسب هاموني ، فإن مشاكل ناديي الاستقلال وبرسبوليس ليست بالتأكيد أكبر ويمكن حلها. وفي الواقع، هذا يعتمد فقط على إرادة السلطات.

وردا على سؤال حول ما إذا كان يمكن مقارنة دخل الناديين بشستا ، قال: "لقد أظهرت التجربة السابقة أن بعض الصناعات الأخرى واجهت مشاكل في الإيرادات مماثلة قبل رسملة سوق الأسهم، ومع ذلك ، بعد دخول هذه الشركات سوق الأسهم ، تم إنشاء هامش ربح آمن ومستقر لها تدريجيًا.

•           حل مشاكل النادي عن طريق الخصخصة

وقال هاموني "لن نحل مشاكلهم حتى ندخل الشركات إلى سوق رأس المال." مشيرا إلى القضايا المهمة المتعلقة بإدرار الدخل للأندية الرياضية وقال: "وفقًا للدراسات والأبحاث حول دخل الأندية الرياضية النشطة في العالم ، فإن حق البث التلفزيوني هو أحد أهم مصادر الدخل والأرباح للأندية". طالما أن هذه الأندية مملوكة للدولة ، فلن يتم حلها بالتأكيد. إلا أنه، عندما يتم خصخصتهم فإنه يمكنهم تحقيق هذا الجزء من الدخل.

•           دخول الأندية إلى بورصة فرابورس إيران

وأكد هاموني إلى أننا نحاول قبول هذين الناديين بنفس الطريقة والوضع المالي الحالي ، وقال: من المفترض أن يتم تضمين هذين الناديين فقط في سوق الأساسي التابع لفرابورس إيران، وبعبارة أخرى ، بأنه لن يتم قبولها في سوق OTC في إيران ، وإنما سيتم فقط إدراج رموزها وتداولها.

وأضاف: "في حين تم اقتراح نموذج جيد للغاية لنقل هذين الناديين إلى مجلس الإشراف على القانوني الأساسي رقم  ۴۴". مع مراعاة ۱۰ في المائة من الأسهم لاكتشاف الأسعار ، وسيتم تخصيص ۵۰ في المائة أخرى لشركات المساهمة العامة التي تضم أكثر من ۱۰۰۰۰ مساهم. كما يمكن تسليم الـ ۴۰٪ المتبقية إلى تعاونيات مساهمة عامة وشاملة في جميع أنحاء الدولة.

وبحسب هاموني ، بالطبع ، يجب تنفيذ سلسلة من العمليات ، بما في ذلك التسجيل في منظمة البورصة وزيادة رأس المال من الأصول ، وأن الأمر الذي لن يستغرق الكثير من الوقت.

انتهى

ارسال التعليق

You are replying to: .
4 + 3 =