معمارنژاد

اعلن معاون وزير الاقتصاد الإيراني عباس معمار نجاد أن ۱.۵ مليون شخص اقدم على شراء وحدات صناديق ETFs الذي سينتهي الاكتتاب عليها اليوم، مبينا بأنه يمكن المكتتبين على هذه الوحدات تداولها في البورصة بعد شهر واحد.

وذكرت وكالة أنباء البورصة الإيرانية (سنا) أن معمار نجاد اشار في مؤتمره الصحفي الى الاستعدادات لليوم الأخير لبيع أسهم الشركات المملوكة للدولة في صناديق ETF، وقال:  ان أسهم بنك التجارة في صناديق ETF تساوي مليار و ۳۰۰ مليون تومان. وقد تم تداوله في البورصة وتم تداول بنك ملت في البورصة مقابل ۶۰۰ مليون تومان، وحوالي ۷۰ ٪ من أسهم هذه الصناديق لها عائد ، مما يعني أن قيمة هذا الصندوق كانت تساوي ۱۶ ألف و ۷۰۰ مليار تومان ، واليوم أصبحت بقيمة ۲۹ ألف مليار تومان.

واضاف: "من مميزات هذه الصناديق القدرة على التداول". وهذا يعني أنه إذا كان الناس يريدون بيع وحداتهم الاستثمارية ، فإن مدير الصندوق يشتري أسهم الشخص ثم يبيعها بسعر معقول بحيث يكون الناس أقل عرضة للخطر.

وأعلن معاون وزير الاقتصاد لشؤون المصارف والتأمين انه منذ ۴ مايو ، تم قبول ما يعادل مليون ونصف مليون شخص في هذه الصناديق ، ونأمل أن يصل الهدف إلى ۸ ملايين في الوقت المتبقي".

* ما هي سيولة صناديق ETF؟

وفيما يتعلق بسيولة صناديق الاستثمار المتداولة ، أوضح معاون وزير الاقتصاد: "في وقت مبكر ، كانت سيولة هذه الصناديق موضع شك، كما كانت أنظمة البورصة قادرة على التداول بين الساعة ۲ و ۴ بعد الظهر ، وغدًا ستكون قادرة على تسجيل المعاملات في هذا المجال من ۹ إلى ۴ بعد الظهر.

* تسجيل ETF لا يتطلب رمز الأسهم

وتابع معمار نجاد: "ليست هناك حاجة لرمز البورصة لتسجيل أمر وقبول الاكتتاب في هذه الصناديق ، ويمكن القيام بهذه الأشياء مع الرقم الوطني" مشيرا إلى أنه يمكن لرب الأسرة التسجيل للعائلة وأولاده ، ولكن هذه الأسهم تتطلب رمز البورصة للتداول في البورصة.

كما أوضح معاون وزير الاقتصاد عن إدارة هذه الصناديق بأنه عند نهاية عام ۱۴۰۰ ، يجب على الحكومة الانسحاب من إدارة هذه الصناديق ، ويمكن لأي شخص لديه عشر حصة هذه الصناديق المشاركة في قرارات الصندوق.

وقال: تم تخفيض آخر سعر لهذه الصناديق بنسبة ۳۰٪ في ۴ مايو. وصلت أسهم بنك التجارة إلى ۱۰۴ تومان في ۴ مايو واليوم إلى ۲۰۲ تومان ، وارتفع بنك صادرات من ۱۰۷ إلى ۱۹۳ تومان ، وبلغ بنك ملت ۱۷۲۰ تومان من ۱۰۴۵ تومان ، ويبلغ السعر الإجمالي لهذه الصناديق ۱۷ ألفًا و ۳۰۰ تومان اليوم.

* طرق التسجيل في صناديق ETF

وذكر معمارنجاد: هناك ثلاث طرق للقبول والاكتتاب في هذه الصناديق ، والتي تشمل بوابات البنوك والشركات الوساطة المالية المتعلقة بالأشخاص الذين لديهم رموز البورصة.

* تم اصدار ۱۳۰۰۰ مليار تومان من الممتلكات الحكومية

وأعلن ايضا أن ۱۰۰.۰۰۰ مليار تومان من أصول الحكومية يجب أن يتم تحويلها من أصول مختلفة في البنوك المملوكة للدولة، وقال: في العام الماضي ، تم اصدار حوالي ۱۳۰۰۰ مليار تومان من البنوك المنتجة وفي الشهرين الأولين من هذا العام ، كان لدينا ۸۰۰۰ مليار تومان من الأصول المتولدة.

وفي نهاية كلمته نصح معاون وزير الاقتصاد الشعب بالاستثمار طويل الأجل في هذه الصناديق وقال: إن أولوية الحكومة هي إنفاق موارد هذه الأموال في ميزانيات التنمية.

من جهته ، قال الخبير الاقتصادي وحيد الشاغغي: "في الوضع الحالي ، فإن أفضل طريقة لتمويل عجز الموازنة ، وخاصة لتمويل مشاريع البناء في هذه الصناديق ، هو جعل الناس يتعلمون العمل في سوق رأس المال".

هذا الأستاذ الجامعي ردا على سؤال عما إذا كان من الممكن تركيب البنوك في هذه الصناديق؟ وقال "كان سيكون من الأفضل لو نظرت الحكومة في مزيج من أسهم البنك والتأمين والسيارات وصناعات البتروكيماويات في أول صندوق استثماري مالي". إذا قامت الحكومة ببيع هذه الأسهم مباشرة ، فستجني المزيد من المال ، ولكن مع هذه الأموال ، فإنها تعتزم إفادة الناس.

وتابع الخبير الاقتصادي: "هذه الصناديق لها فوائد كثيرة للشعب بسبب انخفاض المخاطر والخصومات".

كما قال مهدي حيدري ، خبير اقتصادي آخر ، عن عدم رغبة الناس في قبول أموال ETFs وقال: "تخصيص الأصول متعددة الأوجه ، وهي أقل الطرق ضررًا لتوفير عجز في الموازنة". وتجدر الإشارة إلى أن الأصول والممتلكات الحكومية يتم نقلها ، لكن الإدارة ما زالت خاضعة للحكومة ، وهو أحد انتقادات الصناديق الوساطة المالية الاول.

انتهى

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 12 =