نادی

يقدر متوسط سعر السهم P/E في السوق بـ ۱۰ ، وهو أقل بكثير من أيام الذروة

حيث أكد الخبير الاقتصادي في سوق الأوراق المالية الايراني ولي نادي قمي في تصريح لوكاة أنباء البورصة الايرانية (سنا) اليوم أنه "في الوقت الحالي ، أصبحت أسعار العملات وأسعار المواد الخام في الأسواق العالمية مهمة للمشاركين في البورصة ، وعلى الرغم من التنبؤ باستقرار أسعار السلع والسلع العالمية ، بالاضافه الى نموه ، فإن التوقعات المتعلقة بانخفاض سعر الدولار إلى ما دون ۲۰.۰۰۰ تومان وانخفاض ۱۲٪ في الأيام القليلة الماضية ، تسببت في الخوف والقلق بين نشطاء البورصة".

وقال : "إن إجمالي المؤشر انخفض بنسبة ۴۴٪ منذ أيام الذروة واستمر تدفق السيولة الحقيقية وتهيمن توقعات حدوث ركود في البورصة ، مضيفًا: "على الرغم من قيمة أسعار الأسهم للعديد من شركات المؤشر الموجهة للتصدير ، فإن المزيد من التراجع سعر سهم هذه الشركات ليس بعيدًا عن التوقعات.

ونوه نادي قمي الى أن أرباح الشركات المدرجة وغير المدرجة في البورصة تقدر هذا العام بنحو ۴۰۰ ألف مليار تومان وأرباحها ۱۴۰۰ مليار تومان ، وبالنظر إلى قيمة حوالي ۶.۰۰۰ ألف مليار تومان في البورصة ، فإن متوسط سعر السوق الآجل للسوق يقارب من المقدر أن يكون ۱۰ أقل بكثير من أيام الذروة.

وأشار إلى أن الانكماش الاقتصادي المزمن في العامين الماضيين حيث تم أرسل موارد مالية غير مستقرة إلى البورصة على أمل تحقيق عوائد عالية ، مشيرا إلى أن بعض محللي أسواق المال وأصحاب المصلحة على المدى الطويل في نيران التوقعات الغريبة بدلا من إدارة التوقعات، الأمر الذي تسبب بدوره في إحباط شديد بين المشاركين في سوق رأس المال من عدم التوقع وخسارة رؤوس أموالهم.

وقال نادي قمي: "رد الفعل الحالي لسوق الأوراق المالية لتقليل المخاطر وتحسين الأوضاع الاقتصادية (انخفاض توقعات التضخم وزيادة أرباح وإنتاج الشركات والنمو الاقتصادي وإن كان صغيراً) ورد الفعل المفرط على المخاطر الجزئية والكليّة وتضخيمها نتيجة هذا الإحباط العميق.

انتهى

ارسال التعليق

You are replying to: .
8 + 9 =