بیدگلی

أوضح عضو المجلس الأعلى للبورصة، سعيد اسلامي بيدكلي، أنه "عندما نتحدث عن السوق فإننا نعني المكان الذي يصطدم فيه العرض والطلب ولا يجب التحكم بالسوق بطريقة إلزامية".

وأفادت وكالة أنباء البورصة الإيرانية (سنا)، أنه فيما يتعلق بمقاربة التسعير الإلزامي نبّه عضو المجلس الأعلى للبورصة، سعيد اسلامي بيدكلي، أن "الحكومة تدعم سوق رأس المال، بينما من الركائز الأساسية للسوق إلغاء التسعير الإلزامي، ونأمل أن تكون القواعد ستتم إزالة عرض الأسعار من الاقتصاد قريباً ".

وأشار إلى المخاطر العالية لسوق رأس المال قائلا: "يجب على المساهمين عدم إدخال مواردهم المالية الأساسية في سوق رأس المال، وخلال الاتجاه الصعودي للسوق، رأينا أن بعض المساهمين باعوا البيوت والسيارات وطرح الأموال في البورصة".

وأكد سعيد إسلامي بيدكلي أن "سوق رأس المال مثير بطبيعته والآن، بالنظر إلى نمو السوق واقتراب موعد الانتخابات، نشهد بشكل أو بآخر بيانات لا تهدف إلى تأمين مصالح المساهمين".

ونوه إلى المساهمين وكيفية استثمارهم في السوق، وقال: "نصيحتنا للمساهمين هي الاهتمام بقضايا الاقتصاد الكلي وأخبار الصناعة والشركات بدلاً من مراجعة الأخبار السياسية، والاستثمار في البورصة، خاصة عند دخول السوق".

ولفت عضو المجلس الأعلى للبورصة إلى المستثمرين الراغبين في الاستثمار في البورصة، وقال إنه يتعين على المساهمين الاستعانة بالخدمات المتخصصة للمؤسسات المالية المرخصة من قبل هيئة البورصة أو صناديق الاستثمار لدخول سوق رأس المال ورأس المال".

وقال: "يمكن دراسة اتجاه السوق في الوضع الحالي من خلال نقطتين، إذا لم نشهد اختلالاً كبيراً في اقتصاد البلاد، فإن سوق رأس المال هو سوق يمكن أن يكون مربحاً في جميع الفترات وعلى المدى الطويل مقارنة إلى الأسواق الأخرى ".

وبين عضو المجلس الأعلى للبورصة: "إذا تمت إزالة المخاطر، فلا شك أن سوق رأس المال أكثر ربحية، بشرط أن تكون رؤية المساهمين للاستثمار في هذه السوق طويلة الأمد".

وأضاف: إن تطبيق الضوابط لتحديد ترتيب أسعار البضائع، بالإضافة إلى إلحاق الضرر بأنشطة الشركات، يؤثر بالتأكيد على طبيعة السوق ويوفر أسبابًا لمشاكل السوق./انتهى/

ارسال التعليق

You are replying to: .
8 + 0 =