خانکی

أوضح الخبير في سوق رأس المال الإيراني، رضا خانكي، أن الاعتقاد لدى بعض الناس بشأن تضخم سوق رأس المال يختلف تمامًا عما حدث في سوق الديون.

وأفادت وكالة أنباء البورصة الإيرانية (سنا)، أن الخبير في سوق رأس المال الإيراني، رضا خانكي صرح في حديث له اليوم بان البورصة تمكنت من منع بعض صدمات التضخم العام الماضي، وقال: "لكن سوق رأس المال لا ينبغي أن ينظر إليه فقط في الأسهم، بل سوق رأس المال عبارة عن مجموعة من الديون والأسهم والأسواق الأولية، وبالتالي فإن سوق رأس المال لا يقتصر على السوق الثانوية".

وأكد خانكي أن الحكومة هي المستفيد الأول من سوق رأس المال، وتابع: "بشكل مباشر أو غير مباشر، فإن معظم الشركات المتداولة في سوق رأس المال هي شركات تابعة للحكومة".

وأضاف: "إذا كان هناك ضغط من سوق رأس المال على الحكومة لدعم سوق رأس المال، فإن الشركات نفسها هي التي تخضع بشكل مباشر أو غير مباشر لسيطرة الحكومة، لذلك، يجب قبول أن تحسين سوق رأس المال سيحسن الوضع التشغيلي للحكومة".

وقال خانكي: "إذا تم تخفيض القواعد المرهقة في سوق رأس المال، فلا داعي لضخ الموارد لتحسين السوق، بالطبع، هذا التحسن لا يعني بالضرورة نمو المؤشر، والتحسن هنا يعني الحفاظ على مبادئ التحليل، والحفاظ على السيولة، ودخول المستثمرين على المدى الطويل إلى السوق".

/انتهى/

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 13 =