نفت

زادت المصافي الهندية مشترياتها من السعودية لشهر يونيو بعد انخفاض أسعار الخام السعودي لآسيا.

وأفادت وكالة أنباء البورصة الإيرانية (سنا)، أنه جاءت تغريدات برادهان بعد يوم واحد من إلغاء مصافي التكرير الحكومية الهندية التخفيضات الحادة في واردات النفط السعودية لشهر مايو/أيار بتوجيهات من وزارة النفط، وتقديم طلبات شراء منتظمة في يونيو/تموز.

وتشتري مصافي التكرير الحكومية الهندية من المملكة العربية السعودية شهريا، حوالي ۱۵ مليون برميل من النفط.

وتعتبر الهند، ثالث أكبر مستورد ومستهلك للنفط في العالم. وتستورد حوالي ۸۴ بالمئة من احتياجاتها الإجمالية من النفط الخام، وتحصل على ما يزيد على ۶۰ بالمئة من الخام من دول الشرق الأوسط، إذ إنه عادة ما يكون أقل تكلفة من النفط القادم من الغرب.

وفي وقت سابق من هذا العام، شهدت العلاقات بين الرياض ونيودلهي توترا بعد أن ألقى برادان باللوم في ارتفاع أسعار الخام على خفض إمدادات السعودية ومنتجي نفط آخرين.

وحثت الهند شركات التكرير على تنويع واردات النفط لتقليص اعتمادها بشكل تدريجي على الشرق الأوسط ووجهتها، لخفض تناول النفط السعودي. وخفضت المصافي مشترياتها بأكثر من الثلث في مايو/ أيار.

/انتهى/

ارسال التعليق

You are replying to: .
9 + 4 =