کمالی

رافق استقرار الطلب على السلع في هذا القطاع وارتفاع الأسعار نتيجة انخفاض الإنتاج خاصة في مجال المواد الخام والمناجم.

ضمن هذا الاطار، أكد مدير الاستثمار في بنك الاستثمار " كاردان" الايراني محمد علي كمالي في تصريح لوكالة أنباء البورصة الايرانية (سنا) اليوم أنه "بالنظر إلى استعدادات الدول في فترة كورونا وسياسة زيادة الموارد للتعامل مع تداعيات كورونا ، نمت أسعار السلع بشكل جيد" مشيرا الى اتجاه أسعار السلع.

وقال: "من المتوقع أن يؤدي رفع القيود بسبب كورونا وزيادة الإنتاج وسياسات البنوك المركزية من أجل السيطرة على التضخم إلى خفض اتجاه أسعار السلع" مبينا أنه إذا تم تحقيق ذلك ، فانه ستحدث تخفيضات في أسعار شركات السلع الأساسية على المدى الطويل.

وفي إشارة إلى الأوراق المالية التبعية ومزاياها في سوق رأس المال ، أكد كمالي أنه تم إصدار ما يصل إلى ۱۸۰۰ مليار تومان من الأوراق المالية التبعية في سوق رأس المال حتى الآن. ومع ذلك ، نظرًا لارتفاع حجم قوائم انتظار المبيعات ، فان سوق رأس المال يحتاج إلى مزيد من التعاون من الناشرين لإصدار الأوراق المالية التبعية.

وبين مدير الاستثمار في بنك الاستثمار "كاردان" أنه مع هذا المبلغ من السندات المصدرة ، يمكن إعادة عدد صغير من الرموز إلى التوازن ونحن بحاجة إلى تسهيل توازن السوق."

واعتبر الخبير الاقتصادي في سوق رأس المال أنه هذه الطريقة جذابة لكسب الموارد في سوق رأس المال، وقال: "إذا حافظ السوق على ظروف توازنه وانخفضت المبيعات ، فسوف تزداد جاذبية السوق للمستثمرين ويمكن أن تجتذب المزيد من المستثمرين".

واضاف: "يحتاج المستثمرون إلى النظر في نسبة العائد إلى المخاطرة وتحديد ما إذا كان سعر السهم يستحق العناء أم لا" مشددا على ضرورة اعادة  إنشاء ثقافات مختلفة والإلمام بسوق رأس المال على أن يكون مدرج على جدول الأعمال حتى يتمكن مستثمرو هذا السوق من دخول السوق بمعرفة.

وتطرق كمالي إلى أن لكل سوق ميزة وجاذبية فريدة ، وقال: "إن سوق رأس المال سوق مثالي للمستثمرين على المدى الطويل. لكن بالنسبة للمستثمرين غير القادرين على تحمل المخاطر على المدى القصير ، فإن الدخول المباشر إلى هذا السوق ليس أمرًا جذابًا ويجب عليهم استخدام الأدوات طويلة الأجل لهذا السوق، لهذا لابد من فحص جميع المخاطر في الأسواق ثم اتخاذ قرار بالدخول فيها".

انتهى

ارسال التعليق

You are replying to: .
5 + 8 =