فرزان

ساهم القرار الأخير بإصدار ۲۴ ألف مليار تومان من الأوراق المالية التابعة، في خلق إمكانات جديدة لدعم سوق رأس المال، على تنويع الأدوات المالية في السوق ويمكن أن يعيد روح الأمل إلى السوق.

وأفادت وكالة أنباء البورصة الإيرانية (سنا)، أن نائب مجموعة "زرين" للصناعة والتعدين أمير برويز نوه في حديث له اليوم الى انه "بالتزامن مع الطرح العام الأولي لرموز شركة "فكستر" و"فتوسا" بسبب الخصائص الأساسية للأسهم ودعمها المساهمين وضمان العوائد السنوية النسبة المئوية للأسهم (بالنسبة إلى قيمة الأسهم في يوم الطرح العام الأولي) وبناءً على طلب شركة التداول خارج بورصة إيران، شرعنا في إصدار خيارات ثانوية".

وأضاف: السيولة الناتجة عن طرح أسهم شركتي فكستر وفتوسا في قطاع الإنتاج الاستثماري وجزء منها ستستخدم لدعم أسهم رموز "فزرين" و"كيميا".

وذكر فرزان أنه تم خلال الأسبوع الماضي شراء حوالي ۱۱ مليون سهم من أسهم فزرين ودعمت أسهم هذه الشركة، مشيرا إلى انه "بالنظر إلى الإمكانات الجيدة للربحية والتوقعات الإيجابية للبنود الأساسية لشركتي فوكستر وفوتسا في سنوات السندات المقبلة، فان الهدف هو تأمين الحصة وضمان عائد بنسبة ۲۰٪ لجزء من الأسهم المعروضة، ونعتقد أن هذا الإجراء، بينما يخلق إمكانات جديدة لدعم سوق رأس المال، سيساعد أيضًا على تنويع الأدوات المالية في السوق  يمكن أن يعيد روح الأمل إلى السوق".

وأوضح النائب المالي والإداري لمجموعة زرين للصناعة والتعدين، في شرحه لأهداف إصدار الأوراق المالية الثانوية من منصة شركة التداول خارج بورصة إيران، أن السندات الفرعية ستكون أداة لضمان وتأمين قيمة أسهم الشركات وتقليل مخاطر الاستثمار الصغيرة ، ويولد المصدر ربحًا مضمونًا بنسبة ۲۰ ٪ على الأقل للمساهم من خلال إصدار هذه السندات".

ورداً على سؤال حول إلى أي مدى سيتمكن المساهمون من السيطرة على المخاطر من خلال امتلاك الأوراق المالية التابعة، قال: إن الأوراق المالية للخيارات الفرعية ستمكن المساهمين من خفض السعر المضمون مقارنة بسعر الطرح العام الأولي، بالسعر الثابت بالسعر المحدد في نموذج طلب التوريد والتزام التسوية".

وأضاف فرزان: "بالنظر إلى المعلومات السابقة للشركات وأسعار المنتجات السلعية في الأسواق العالمية الحالية، وكذلك النظرة الإيجابية للاستقرار أو حتى زيادة أسعار الرصاص والزنك العالمية، وتقييم الربحية مستقبل هذه الشركات هو أمر إيجابي للغاية ومتفائل".

وتابع بالقول: "لهذا السبب نوصي المساهمين الذين اشتروا أسهم شركتي فتوسا وفكستر بالحفاظ على الحصة على المدى الطويل وتجنب السلوك العاطفي في البيع والشراء؛ لأن المستقبل ينتظر طريقًا واضحًا لهاتين الشركتين".

وفي النهاية قال النائب المالي والإداري لمجموعة زرين للصناعة والتعدين: من الأفضل للمساهمين الذين لا يمتلكون الخبرة اللازمة الحصول على المعلومات اللازمة من مستشاري سوق رأس المال الذين يعتبرون أنفسهم مؤهلين والشراء بوعي وبعيدًا عن الإثارة والشعور.

/انتهى/

ارسال التعليق

You are replying to: .
5 + 0 =